الاثنين، ديسمبر 12، 2005

بِنمسّي.......غمزة بالعين اليسري

حين قابلت زميلي هذا ، زميلي الذي يملك سيارة ، وقفت أتبادل معه بعض الحديث ، ووجدته يلتفت فجأة ناحية ثلاث فتيات من العيار الثقيل ، لسن بالجميلات ، ولكن ملابسهن والمكياج وطريقة مشيتهن هي ما جعلته ينظر لي فجأة وبحسم ليقول لي : "ايه رأيك ؟ " ارتبكت للحظة ولكن قلت " عادي يعني.....هانعاكس يعني؟" وجدته يسحبني من يدي ليقول " ايوة تعالي نجرب " ، أنا لست من الخجولين وأحب " قلة الأدب" وليس عندي ايه مشاكل في ممارستها ولكن ليس بهذا الشكل العيالي "أعاكس بنات؟" شيء غريب جداً عليّ اولأ لجهلي التام بكلام المعاكسات الذي أجده سخيفاً وثانياً لتركيبتي النفسية التي تجعلني بعيداً عن هذا فأنا سيدي الأول هو الملل ، ولكن فضولي الشديد لرؤيته يحاول أن يكلمهن وفضولي لمعرفة رد فعلهن وجدتني أوافقه ، ولدهشتي وجدت عكس ما توقعت ، حيث أنه عرض عليهن ببساطة فسحة بالسيارة فوافقوا فوراً ، وذهبنا للمعمورة حيث جلس هو بجانبه فتاة بالمقعد الأمامي وأنا بالخلف بجوار فتاتين ، رقصن علي أنغام مصطفي قمر ، وتبادلنا نكاتا سخيفة ولدهشتي أيضاً حين حاول زميلي هذا الي جر النكات إلي المنطقة الجنسية وجدت من تقول " لأ...لأ هنا واستوب انتوا فاكرنا ايه؟ " ، يعني هانكون فاكرنهم ايه؟ ، من اللحظة الأولي أيقنت أنهن لسن من راغبات الفسحة البريئة ولسن علي وعي ثقافي يؤهلهن لمجاراة شابين في سيارة لمجرد قضاء وقت لطيف ، ولا هن راغبات في صداقة عادية ، فلماذا طرحت مثل هذا السؤال الذي ليس في موقعه؟
****************
وقتها شردت في محاولة تفسير عملية معاكسة الفتيات ومحاولات جلبهم الي شقة أو فسحة بسيارة أو حتي لمجرد تعارف قد يؤدي الي شيء ما في النهاية ، القاعدة الذهبية تقول " يتمنعن وهن الراغبات" هذه المقولة التي لا أفهمها فمادام هي راغبة لماذا تتمنع؟ أهي طبيعة الأنثي التي تحتم عليها إخفاء رغباتها أم هو المجتمع الذي فرض علي المرأة لقرون أن تخفي مشاعرها أم هو مزيج من هذا وذاك؟
***************
يقول ابراهيم عبد المجيد في رواية عتبات البهجة
لم أفهم أو اقتنع أبدا بالحكمة القائلة " يتمنعن وهن الراغبات " وأتصور أن هذا سبب تأخر الحركة النسائية في كل الدنيا ، لأنهن إذا أردن أن يتساوين مع الرجال في الحقوق فعليهن أن لا يتمنعن علي الرجال ، فالرجال لا يتمنعون علي النساء ، أندهش من عدم وجود أمرأة تقتحم الرجال كما يقتحم الرجال النساء
***************
هل كان الماضي أسهل؟
كانت العاهرة تعرفها دون أن تكلمها .....العاهرة الكلاسيكية ، الجيب القصير ، السيجارة ، عمود الإنارة ، المكياج المبالغ فيه ، الآن العاهرات الحداثيات يلزمهن " حوارا " ، وسيارة ودعوة علي العشاء ثم شقة مجهزة
هذه نظرة الكثيرين اللذين يجيدون مثل هذه الأمور
***************
لا أفهم المرأة التي تنظر لرجل يعاكسها نظرة الصياد التي تتوقع منه غدراً ما فلماذا لا يكون الأمر مجرد تعارف أو تبادل بسيط للحديث ، وإن انتهي في النهاية بعملية جنسية أو لا قهذا يتوقف علي رغبتهما اولاً وثقافتهما ثانياً ، ليس الأمر تفكيرا خالصا في التحرش
**************
أقدر الرجل الذي يعرف كيف يستدرج امرأة الي حديث أو الي فراش أو الي مايريد ، وأحب أيضا المرأة التي تعرف كيف تفعل ذلك ، وأري أنه انسانيّ تماماً ، أنا مع معاكسة الفتيات إن كن جميلات ، ومع موافقة الفتيات إن كن راغبات ولكني ضد من يفعل شيء وهو يقصد شيء آخر ، أو يريد من وراءه شيء آخر لا يفصح عنه ، ضد كل من يخفي ما يريد إلي حين

24 Comments:

Blogger جليلة said...

مش عارفه ازاى انت عاوز تطبق قاعده انثويه على شوية بنات عاهرات زى ما انت قلت
اكيد مش هاينفع انك تطلع منهم بحاجه مفيده بجد او حقيقيه بجد الا اذا انت كنت عاوز تتفلسف وبس
يابنى دول شوية بنات عاوزين يضيعوا وقت ,ياكلوا اكله حلوة , يتفسحوا فسحه لذيذه , يسمعوا كلمه عبيطه
والبنت فى العلاقه دى بتبقه مختلفه خالص طبعا عن العلاقات الحقيقيه اللى تستحق انك تبصلها وتلفت انتباهك
يعنى مثلا
لو بنت عاهره بتحب
اتفرج عليها مع حبيبها عامله ازاى
هتلاقيها بتدلق كل اللى جواها بمنتهى العبط
العلاقات الجنسيه قوانينها حاجه
والحب حكايه تانيه خالص
وعموما كده او كده هما كانوا لازم يتمنعن لزوم الصنعه يا باشا
مش بيقولوا التقل صنعه؟
ودى فطره
فى العلاقه الجنسيه عموما لازم الست تتمنع عشان تشعلل البيه والا هايحس انه مالوش دور فى الموضوع وممكن يحس ببرود ناحيتها كمان
بس انا باتكلم عالاعلاقات الخاليه من الحب طبعا , ودى غالبا بتبقه علاقات فى قمه القرف و الماديه
دوٌر على موقف يستاهل تتطلع منه وجهات نظرك بيانست
وماتستهلكش تفكيرك فى حاجات عبيطه
ولكن انا معاك فى حته انى ضد كل من
يخفى ما يريد الى حين

10:30 م  
Blogger ka3'eem said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

4:28 ص  
Blogger ka3'eem said...

يقول ابراهيم عبد المجيد في رواية عتبات البهجة
لم أفهم أو اقتنع أبدا بالحكمة القائلة " يتمنعن وهن الراغبات " وأتصور أن هذا سبب تأخر الحركة النسائية في كل الدنيا ، لأنهن إذا أردن أن يتساوين مع الرجال في الحقوق فعليهن أن لا يتمنعن علي الرجال ، فالرجال لا يتمنعون علي النساء ، أندهش من عدم وجود أمرأة تقتحم الرجال كما يقتحم الرجال النساء
.......
عارف يا بيانيست انت فكرتني بايه؟ فاكر راسل كرو في فيلم العقل الجميل لما قال للبنت علي البار انجزي و بلاش كلام كتير و غزل و ان الموضوع مجرد تبادل سوائل قامت وكلاه الم من الي قلبك يحبه......تمنع البنت الي زي دي ما هو الا اختبار عشان تشوف اخرك و محاولة عشان تبينلك انها مش سهلة...ايزي كام ايزي جو...دي فطرة ...بس دا ميمنعش ان في ستات لذيذة و صريحة....نظام لمحلي انك عاوزني و لو انا عايزة حاقولك متقلقش.

5:07 ص  
Blogger بروميثيوس said...

مش عارف ليه نط في دماغي جوانتر جراس وانت بتكلم بس ده موضوع تاني
:-)
نسيت نموذج العاهرة عند نجيب المصري القديم في التلاتينات والاربعينات عاهيرات محفوظ والبير قصير
:-)

11:49 ص  
Blogger أحمد said...

سؤال مهم لسفسه اللى اعتب البنات عاهرات
هو يعنى ايه عاهرات؟؟؟

2:50 م  
Blogger جليلة said...

بنت عاهره يعنى المصطلح بيطلق على بائعه الهوى لكل من هب ودب فى مقابل معين
يعنى من تبيع المتعه لاى رجل يلوح بحاجته لانثى يقرغ فيها طاقته الجنسيه
وده اللى انا اعرفه
مش عارفه حد عنده اى تعريف تانى ولا لا
ياريت اللى عنده يفيدنا بخبراته
وشكرا

3:34 م  
Blogger أحمد said...

طيب وهو النص اللى فوق دا فيه اى كلام عن فلوس دفعت للبنات
مقابل مثلا ممارسة الجنس معاهم

أظن لا
و هنا سؤال اهم لسيادتك لماذا تصف مجموعة من الفتيات اللواتى يتسلين بانهن بائعات للهوى؟؟

و السؤال الاهم لماذا تضع في البروفيل بتاعك صورة واحده من اهم بائعات الهوى في تاريخ مصر و الاسكندرية|؟؟

1:59 م  
Blogger Pianist said...

sefsafa:
دوٌر على موقف يستاهل تتطلع منه وجهات نظرك بيانست
وماتستهلكش تفكيرك فى حاجات عبيطه
ممكن اكون بقول حاجات عبيطة لكن اني استهلك فيها تفكيري او لأ فدي حاجة تخصني وانا شايف انها مش عبيطة انا حر
-----
انا عارف طبعا ان في اختلاف مابين علاقات الحب والعلاقات العابرة وعارف ان اكيد البنت هنا مش زي هنا
انا باتكلم في نقطة معينة هي تمنع البنت وحبها للسكك الطويلة عموما في
اي علاقة
ka3'eem:
الموقف بتاع بيوتفل مايند ده صح جدا
انت فكرتني فعلا بيه
انا معاك انها ممكن تكون فطرة
بس لو تلاحظ ان البنت اللي في الفيلم ماعترضتش علي الفكرة اد ما اعترضت علي الشيء غير المألوف لانها اصلا ماعندهاش مشكلة وعارفة ان في الاخر هيناموا مع بعض
بس هي حصلها مفاجأة من عدم التوقع فارتبكت واتصرفت كامراة عادية
hanibal:
جونتر جراس في قط وفار ؟
ماهما عاهرات نجيب محفوظ هما العاهرات الكلاسيكيات
ebles:
انا باضم صوتي لصوتك
انا ماعرفش يعني ايه
انا سمعتهم بيقولوا كده

2:17 م  
Blogger Pianist said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

2:29 م  
Blogger جليلة said...

المقابل مش شرط يكون فلوس
واظن انه ذكر انهم ركبوا عشان يتفسحوا لما عرضوا عليهم الفسحه
اما عن التسليه فالموضوع مالوش علاقه بالتسليه بالنسبه للبنات خالص
ممكن للولاد
لكن للبنات لا
ماظنش انه فيه بنت بتتسلى بالجنس من واحد ماتعرفهوش وممكن ماتكونش بتشتهيه اصلا الا اذا كانت محترفه بقه فى الحالتين دى مش تسليه
بالعكس دى بتبقه حاجه مقززه جدا مقرفه
عشان كده بتاخد مقابل عليها غير الجنس اللى بتاخده من الراجل
اما الموضوع عند الراجل مختلف تماما عشان هو بيستمتع بالجنس للجنس ومش شرط عنده يكون بيحب عشان يمارس الجنس
وده طبعا له علاقه بالتركيب الفسيولوجى لكل من الراجل والست
اما بالنسبه للصورة
فاعذرنى انا ماكنتش اعرف انها بائعه هوى
ده اولا
ثانيا
انا باحب محمود سعيد, ودى من اجمل ما ابدع فى نظرى من لوحات من ناحيه الخطوط والالوان
ملحوظه بقه
انا مش عاوزة اتخانق مع حضرتك
فممكن نكتفى بهذا القدر من الردود
وجزاك الله كل خير

2:32 م  
Blogger Pianist said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

2:34 م  
Blogger Pianist said...

ebles:
التعليق التاني موجه لمين بالظبط؟

2:37 م  
Blogger Pianist said...

ebles :
مع ان الضماير في التعليق مربكة الا انه واضح ان التعليق لصفصافة
الفكرة اني مش عايز اختلف معاك او معاها علي المسميات الا انها ممكن تكون مهمة في البوست ده لكن دعنا لا نختلف عليها ودع كل واحد لفهم معني كلمة عاهرة كما يشاء
زي ماقلت ان الفكرة كانت في تمنع المرأة ايا كانت حتي في علاقة الحب تلاقي البنت تقول اديني مهلة افكر في حين انها ممكن تكون فكرت وقررت فعلا
لكن حب المماطلة دي غية
انا مش مقتنع انها بالفطرة او ان دي غريزة المرأة واعتقد انها حاجة مكتسبة نتيجة اي حاجة زي المجتمع والدين وما الي ذلك
انا بس حبيت اوضح الفكرة اللي انا كنت اقصدها وانا باكتب
وماكنش في دماغي اختلاف علي مسميات

12:21 م  
Blogger جليلة said...

بيانست:
مش مقتنع انها بالفطره
اوك
يعنى يبقه حلو اوى لو هى كانت فى منتهى الصراحه وقالتلك:
بص يا بنى انا عاوزاااااااااك وعاوزة منك كذا وكذا وكذا
هاتبقه حلوة؟
ولا مثلا لو قالتلك انها فعلا عاوزاك بس انا باخاف ربنا والمجتمع والتقاليد
هاتحترمها؟
هاتحبها؟
لو قالتلك كده صراحة انها عاوزاك زى الاولانيه هاتقول عليها بجحه وهاتحس بالابتذال وهاتضيع حلاوه رغبتك فيها لانك ببساطه هاتحس انها بتقوم بدور مش بتاعها
ده دورى انا يا جدعان
انا الرااااااااااجل
انا اللى اخدها مش هى اللى تاخدنى
لالالا البنت دى بجحه
ولو قالتلك رغبتها بصراحه بس شرحتلك انها عاوزة تراعى ربنا وكده
هاتحس انها عاوزة تورطك
دى عاوزانى
بس عاوزانى اعمل مليون حاجه عشان اخدها
لاااااااا
دى بترسم عليا
دى مش بتحبنى بجد
لو بتحبنى كانت ماحططليش قيود
ايه يعنى ربنا؟
ايه يعنى دين ومجتمع وشكلها وكرامتها
وفطرتها ومشاعرها؟
ايه يعنى كل ده؟
لازم حبها ليا يخليها حره وتكفر بكل القيود والالتزامات حتى لو كان ربنا .
هى دى فتاتك الحرة يا سيدى؟
ماينفعش يبقه الحب بلغات تانيه؟
ماينفعش تبقه الرغبه ليها استخدامات اعلى عند البنى ادمين؟
طب امال ليه هما بنى ادمين؟
ليه هما مش حيوانات؟
ليه فى لغه ودين ومجتمع وناس؟
ليه فى مليون طريقه نقول بيها مشاعرنا ربنا حطها جوانا؟
ولا احنا لازم نبقه بجحين عشان نعجب؟
وبرده مش هانعجب

6:53 م  
Blogger Solo said...

اهدى كده يا صفصافة
كل علاقة بين راجل و ست ليها ظروفها
أهم حاجة تبقى ظروفها دى واضحة
يعنى لو "بائعة هوى" هى بتحدد مقابل الهوى اللى هتبيعه و كل حاجة واضحة و كل طرف عارف هيعمل ايه
و لو علاقة حب و البنت اشتهت الولد ما تقوله بدل تعب القلب عشان هو كمان أكيد هيشتهيها لو مش هيحترمها بعد كده تبقى مشكلة اختيار فى الأول م البنت
ماختارتش الراجل الصح اللى يناسب عقليتها و هو نفسه محتاج واحدة تانية تناسب عقليته
اللى قاله بيانست بشكل م الأشكال بيرمى على النقطة دى
تبقى كل حاجة واضحة بين الاتنين بدل اللوع و اللف و الدوران
و السؤال هو ليه الأنثى بالذات هى اللى بتختار اسلوب اللف و الدوران و التمنع و الذى منه
لاحظى ان بيانست ماتكلمش عن ان الراجل ياخد اللى عايزه م الست - أياً كان - بالعافية
الكلام كله على علاقة بتحصل برضا الطرفين
اللغة و الدين و التقاليد هى السبب فى كل البلاوى اللى عندنا دى
يعنى المقابل كمية البنات اللى ييجى شاب أمور يستغل احتياجهم و الكبت عندهم و يستدرجهم للحاجة اللى عايزها و بتحصل صدقينى
ياما بنات بيضحك عليهم

مش هتقدرى تكبتى الغريزة

7:35 م  
Blogger ***** said...

"أندهش من عدم وجود أمرأة تقتحم الرجال كما يقتحم الرجال النساء"

يا بيانيست المرأة بتقتحم الرشيد
وأعوانه وبتقوم بالخطوات الإيجابية الأولى وكل حاجة

بس المشكلة يا أخي كل ما أعملها ألقاه بيقوللي: "لا وأنا مالي إحنا ما اتفقناش على كدة، أمي قالتلي البنات بيتكسفوا وانت إللي لازم تكلمها الأول، إنتي بتلعبي في دوري ليه؟ إنتي ما فيكيش أي أنوثة، إنتي التستوستيرون عندك كتير؟"
وتدور في دماغه مخاوف تخص قلة الحياء وعلاقته بانحراف الغريزة الجنسية لدى المرأة العصرية
فلما بيبقى فيه مزاج بأقوله: "حاضر يا رشيدي"، يقولي:"انتي جميلة قوي النهاردة" وهو يرسل نظرة خبيثة أراها بطرف عيني المطرقة ولا أرفع عيني في وجهه، يمسك يدي فأتمنع وأقوله: "عيب"، يستمر الموقف على هذا الحال حتى في الفراش يا سيدي: " ممكن تودي وشك الناحية التانية عشان أغير هدومي؟ لأ والنبي ما تبصش بقى، ممكن تطفي النور، لأ لأ بلاش كدة اخص عليك أنا بأتكسف" وكل معلومة هبلة يقولهالي أعمل نفسي أول مرة أسمعها -مانا ساذجة بقى - وإنه الفارس الذي فتح عكا وعرفني يعني إيه "أنوثة"

ولما ما بيبقاش فيه مزاج بأقوله: "لو مش قادر تتعامل مع بني آدم بيعبر عن غريزته بشكل طبيعي مش ملتوي: اتفلق"

للأسف لحد دلوقتي "مافيش مزاج"، و دايماً بأقوله "اتفلق" فبيزعل

ألا معندكش فكرة هو بيزعل ليه؟

9:51 م  
Blogger أحمد said...

اللاستاذ سفسفة و لا صفصفة
بداية و قبل كل شيء ..... احـــــــيــــــــــه

و بما انك مش عايز تتواضع و تلطخ ايدك الشريف و كيبوردك الطاهر و تتكلم معايا

فأنا مضطر أنا اختم كلام و اقولك

أحيه

------------------
نرجع للموضوع الأهم
بس يا عم بيناست انا عايز اقولك حاجة
انا مش معجب خالص بالبوست دا
من غير زعل؟
انت يمكن عارف مقدار حبي و اعجابي بهذه المدونة ، دايما كانت المدونة دى مخصصة للجمال فقط و للعلاقة الرائعة المشبوكة بخيوط الحب و الجنس و الطعام و الجزم و الحواس
و دى احلى حاجة في المدونة دى
لكن البوست الاخير بعيد خالص عن كل دا

انت دخلت في نظرة تحليلة عن مفهوم الاخلاق و الخجل و المجتمع و الفطرة من الاخر كلام كبير و اسئلة كتير، كسر جو
المدونة

في البوست الاخير صولو كتب يقول
"أتوقف عن تساؤلاتى العبثية المفسدة لكل شئ و أتركها فى نفس المكان على جهازى بنفس أوضاعها الخمس"

توقف عن السؤال و التفكير و استمتع بالحياة
اظن ان دا سر جمال و تميز المدونة دى


طبعا من حقك تسب لى الدين و تقولى انت مال اهلك
مدونتى انا اصحابي و انا حر فيه
ارد علي كلامك و اقول امين
بس انا هقولك انا بس بقول راى في مدونة بحبها

يلا باى

12:25 ص  
Blogger جليلة said...

سولو:
انا معاك فى كل اللى بتقوله انه العلاقه بتبقه واضحه من الاول بين الطرفين
بس ازاى انا اقدر اميز اللى قدامى اذا كان معقد ولا لا
انا مقدرش اخمن كل عقد الشخص اللى قدامى
انا باتكلم عالعقد المختفيه اللى مابتطلعش الا لو حصل موقف يطلعها
يعنى مثلا
هو ممكن جدا يبقه طيب معايا طول الوقت , عامل نفسه متحرر و متفهمنى جدا وبيقدر رغباتى واحتياجاتى
وبيقدر بتغلب على معتقدات المجتمع
حبك الدور عليا وادانى الامان
وفجأه اول مايلاقينى واضحه وصريحه يتخض والعقد تفرض نفسها على دماغه
وتيجى كل صور البنت الوحشه فى دماغه
ويقعد يقول هى اكيد عملت كده مع غيرى طالما عملت كده معايا
وينسه الحب والتفاهم وتبقه هى فى الاخر البنت البجحه قليله الادب اللى ماعندهاش حياء لمجرد انها فى مره مثلا قالتله انها عاوزه تبوسه فى الشارع مثلا
وكل الرجاله فى مجتمعنا عندهم العقد دى بس بدرجات
موروثات شرقيه مايقدروش يتجاهلوها لانها بتجرى فى دمهم واتربوا عليها مهما رفضوها
الدين عشان كده قال الحياء شعبه من الايمان
وان لم تستح فافعل ما شئت
لكن لو انت بتحب وشفت نظره الرغبه دىفى عيون حبيبتك
شفتها صادقه وجميله فيها روح وخصوصيه اللحظه من غير افتعال ولا تمثيل
بزمتك مش هاتموت فيها وهاتحس انها بتبادلك مشاعرك واشتهاءك ليها وبترد عليك بصوت عالى كمان من غير ما تتكلم خالص
الصدق مش بس بيبان فى الكلام
والحب مشاعر مش كلام
دى ممكن نظره واحده او لمسه واحده تغنى عن مليون كلمه
حركه تطلع منها كرد فعل لرغبتك من غير قصد تخليك تعرف كل اللى جواها
رعشه .. لمعه فى عنيها.. ضحكه متلخبطه وطفوليه
اى حاجه
مافيش قاعده للتعبير عن المشاعر ولا طريقه معينه نعترض عليها او نطالب بيها
ده كل اللى انا اقصده
وصدقنى
مهمااللى كان بينهم الصدق بيبان والروح بتشف عنه

4:49 م  
Blogger AZ said...

ليكم كلكم بلااستثناء.. انتوا مش هتبطلوا بقى تاخدوا كل حاجه على صدركم كدهوتقلبوها خناقه.... فى فرق بين ابداء الرأى وبين النقاش وبين الخناق وبين اللى انتوا بتعملوه ده

11:53 م  
Blogger Pianist said...

ebles:
ana ba7terem gedan ur comment, mesh 7aseblak el din wala 7aga, bel3aks ana fe3lan mo3gab be ta3le2ak we be fehmak lelblog, bas ana wana bakteb makontsh faker eno 7ayseer kol el gadal dah, ana kont batkalm fe no2ta so3'ayara awy we zay ma a2let AZ dah mogarad ra2y mesh me7tag ay gadl el mohem 7asal 7'er
AZ:
la fod foky

12:01 م  
Blogger Pianist said...

zebeda:
ta3le2ek 3agbny we da7akt begad, bas balash el ta3mem wenaby la7san nas kteer betz3al
alla ma3ndekesh fekra homa beyz3alo leh?
note:
el keybord mesh betekteb 3arby

12:04 م  
Blogger littilemo said...

nice words

ebles
as usuall nothing more

1:47 ص  
Blogger ***** said...

بيانيست: لأ أنا عندي فكرة بيزعلوا ليه :))
عشان ما قرأوش التدوينة دي:
http://el7aramlek.blogspot.com/2005/11/blog-post_16.html

وفيها نوضح أن "الرشيد" ليس كل الرجال

وقد قلنا في التعليق: "المرأة تقتحم الرشيد وأعوانه والرشيد بيزعل"

بعد كدة لو قالوا تعميم يبقى يبقى إللي على راسه بطحة بيحسس عليها
:))

ثم يا عم بيانيست: هو انت مش بتقول في التدوينة: "لا أعرف لم لا تقتحم المرأة الرجال؟" لا أعرف إن كان هذا جزء من الرواية التي تتحدث عنها أم كلامك أنت ولكنه في النهاية تعميم

آهو أنا بقى زعلت من التعميم
بس هه :))

2:56 ص  
Anonymous Emy said...

i just visited this blog, girls-orgasm-girls-orgasm .. for me, its such a fantasm you are writing here!
More you talk, Less you do ;)
By the way, nice discussions but i cant get involved cause the fondamental difference and disagreement on the definitions and the way to debate :) though respect!

2:05 م  

إرسال تعليق

<< home