الأربعاء، أبريل 26، 2006

Te voglio bene assai


فقط أريدكِ بخير، أتعرفين؟
-------
لا أصدق الأقوال المأثورة أبدا ً، أراها جميعا ً فزلكة لا داع ٍ لها، أو مبالغات ٌ بقصد جذب الانتباه إلى براعة المتحدث بها في إيجاد ملاحظة جديدة عن العالم قد يعتنقها نصف المنصتين ساعتها ثم ينتشرون في العالم مبشرين بها، فقط أقول هذا لأنني سمعت أن هناك من قال أن هناك قسمين من نساء، الأنثى الإيطالية .. و باقي نساء العالم، و أنا كواحد ٍ من غير المصدقين لأي شيء، لم أصدق.

أرجو عدم استباق الأحداث و استنتاج أنني بانتهاء تلك الكلمات سأعلن أنني صدقت صحة تلك المقولة أخيرا ً.
----------
هي تدع لك المجال دائما ً لتشعر أنك مميزا ً عن الآخرين، تظن أنت أن هذا من نسج خيالاتك المريضة التي لا تشبع من جوع ٍ و لا تبرأ من نهم، و لكنها بغير قصد، تعطيك كل ما سيزيد تهورك في المضي قدما ً، و عندما تظن أنت أنك وصلت ستجدها تلوح لك من صالة المغادرة في أول مطار يقابلها، ليس لأنك الأحمق الوحيد في هذا العالم، و لكن لأنه الوقت .. هذا هو كل شيء، يحين الوقت دوما ً حينما لا ترغب له أن يحين.

لن تستطيع أن تدعي الحزن أو الافتقاد الشديد، و لكنك لن تستطيع تجاهل تلك الغصة، و لن تستطيع صرف ذكرى تلك الأشياء البسيطة عن عقلك، كيف التقطت لك كل هذا الكم من الصور في تلك الحفلة دون أن تشعر، كيف أنها على استحياء طلبت بريدك الألكتروني، ثم كيف أهدتك (CD) بكل صور الحفلة لتجد أنك تحتل معظمها، أتحدث عن كيف أنها تعطيك ما يدفىء قليلا ً في ثلاجة الموتى المظلمة التي تحيا بها، ربما لأنها إيطالية فإنها صاخبة في كل أفعالها، صاخبة ٌ حين تتكلم أو تضحك أو تبكي أو تهمس ُ، صاخبة ٌ حتى حينما تعطي بلا قصد لدرجة أنك لا تقدر على التجاهل أو الرفض، صاخبة ٌ حتى حينما تصمت .. أو تشرد ُ مستمعة إلى أغنية إيطالية تفوح بالحزن .. في صخب.

لن أستطيع أن أدعي الحزن أو الافتقاد الشديد، و لكني لا أستطيع تجاهل حقيقة أنها استطاعت أن تخلق بيننا علاقة ـ ما ـ لا يمكن تجاهلها في فترة مستحيلة القصر، شيئاً كأنه حبا ً مكتوما ً مؤقتاً، أو كأنها علاقة خفية بين عاشقين، ربما هي اجمل ُ ارتباك ٌ صادفته ُ ، ربما هي كذلك بلا افتعال لأي شيء، ربما هي طبيعتها .. لا أعرف، و لا أعرف لماذا حقا ً أقول كل هذا ـ أشعر ُ أنني لم أقل شيئا ً أساسا ً ـ و لكن ربما لأنني سمعت ُ يوما ً من يقول أن هناك قسمين من النساء، الأنثى الإيطالية .. و باقي نساء العالم.

و أخيرا ً ..
Te voglio bene assai

10 Comments:

Blogger Bahz Baih said...

يا عم يا عم , علشان تعرف بس أن السلف مش تلف عند بهظ

11:01 ص  
Blogger Moia said...

قلبى معاك بجد :(

11:18 ص  
Blogger جليلة said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

11:49 ص  
Blogger AZ said...

عاشر يابن ادم مسيرك تفارق.. كأبتنى.. انا ناقصاك!!!

10:31 ص  
Blogger جليلة said...

بعيدا عن البوست انت كتاباتك ساحرة بكل الحزن اللى فيها دا

10:38 م  
Blogger khalid jarrar said...

can you, could you, would you, please, please, please have someoen check il qawa3id o il 2imla2 before you post anything? your writings are beautiful, but i cant enjoy them because of the awful spelling and grammer mistake.
do somethign about it, please?

i once told an italian girl to give me the keys (the keys of the cars with her) and she stepped towards me and kissed me.
later i discovered she thought i was saying give me the " kiss " with an italian accent...keys :P

Italianos are cool:)

2:34 ص  
Blogger شايفنكم said...

ما قاله قضاة مصر الشرفاء لشايفنكم يوم لجنة الصلاحيه


هشام بسطويسي....قال"الشعب عنده وعي كفايه وفاهم كويس ايه اللي بيحصل و فاهم ان قضية استقلال القضاء و نزاهته تهم كل مواطن.....القضيه مش قضيه قاضيين بيتحاكموا !!"

و قال ايضاً" حشود الامن...جيا تحمي النظام من الشعب"

و قال لنا الخضيري عن حشود الامن الكبيره" الحشد الامني يدل على على ان الدوله لا تفكر بالمنطق المطلوب...و ده لأنها للأسف بتفكر بعضلاتها"

و اضاف" المسأله مش خاصه بالقضاه دي قضية الشعب المصري كله"

و بعد ان تم الاعتداء على محمود حمزه كان لنا معه حوار كامل في مستشفى كليوباترا و هذا اهم ما ورد فيه

قال محمود حمزه لشايفنكم مستنكراً ما تعرض له من اهانات و ضرب" القضاء ده ايه؟ ايه رمزه؟ ..العدل طبعا..و لما يهان العدل بالطريقه دي...مش دي رساله للشعب..رساله بتقول: مش هما دول اللي بتقولوا ان هما صوتكوا" شما اشار الى وجهه المصاب و قال " اهو بالجزمه ...بالجزمه"

قال لنا ايضا محمود حمزه وهو يغالب دموعه.. " انا لما دخلت المستشفى في الطواريء...انكسرت اوي و صعبت نفسي عليا جداً..ولكن بعد ان جاءني تليفون من مواطنه تؤيدني و دعت لي لم اعد اشعر باي الم في جسدي"

و عندما اكد حمزه ان مصر في حاجه لكل شخص و كل وسيله اعلام من اجل تدعيم حركة القضاء سالناه هل اتى لك اي تليفزيون حكومي منذ اصابتك فضحك بمراراه و قال"لم يأتي اي تليفزيون حكومي بل بالعكس دا انا لما شفت التليفزيون المصري لقيت نفسي متهم"
و اضاف"و لما و صفوا اللي قام بالاعتداء ....كان ناقص يقولوا عليه مختل عقلياًًً!!!!!!!!"
و عندما سألناه عن مدى ايمانه باستقلال القضاء...قال" اكيد هيستقل القضاء الرئيس وعد بكده...هل يجوز ان رئيس الجمهوريه وهو اعلى الهيئات القضائيه يوعد ما يوفيش؟؟...مش معقول..انا مش متخيل انه مويفويش بوعده!!!"

و في نهاية حديثه وجه كلامه لرئيس مبارك قائلاً:" قانون السلطه القضائيه مش هيأثر على اي سلطه اخرى..
ارجوك ..ارجوك...انهى الازمه...لن ينهيا غيرك!!!"

7:33 م  
Blogger ندى said...

البوست حلو أوي يا جيفارا، بجد أنا حاساه أوي يمكن لأني عشت تجربة مشابهة بس بتفاصيل مختلفة. نصيحة حافظ على الذكريات الجميلة مهما كانت قليلة أو بسيطة بتنفع في أوقات كتير صدقني. يا ريت بقى تدخل على البلوج عندي و تقولي رأيك
http://ana-w-nafsy-w-ento.blogspot.com

1:38 ص  
Anonymous غير معرف said...

الإمرأه الإيطاليه تعرف جيداً مايريده الرجل منها وطريقة إثارته وإستهوائه فهي شيطان مثير بلباس أمرأه ..

أما المرأه العربيه فلا تعرف بالرجال إلا القليل فتتبع برائتها لجذبه لهاأقصد بذالك فتياتنا المصونات ..

وبالتالي فاني أكره و أمقت تلك الشيطانه التي لا أصول لها ولا دين لتحتشم به ..

كما أستخف بمن يسقط تحت شباكها المرصصه بالدبابيس ..

صديقك :: memo

5:38 م  
Blogger codecx said...

بنت مصر
شات بنت مصر
دردشة بنت مصر
دردشة مصرية
شات مصري
شات بنات مصر
شات مصر
دردشة مصر
شات بنات
شات
دردشة
بنات مصر
دليل بنت مصر
بنت مصر
شات بنت مصر
دردشة بنت مصر
العاب بنت مصر
فيديو بنت مصر
يوتيوب بنت مصر
جوال بنت مصر
موبايل بنت مصر
توبيكات بنت مصر
مطبخ بنت مصر
ازياء بنت مصر
الموضة بنت مصر
ماسنجر بنت مصر
صور بنت مصر
دردشة بنت مصر الكتابية
بنت مصر
دردشة كتابية مصرية
شات بنت مصر الكتابي
شات بنت مصر
دردشة بنت مصر
دردشة بنت مصر الصوتية
بنت مصر
شات بنت مصر الصوتي
دردشة بنت مصر
شات بنت مصر
دردشة صوتية مصرية
شات الحب

6:16 ص  

إرسال تعليق

<< home